//------------------------------------- // EVENTS for the button "previous" $('previous').addEvents({ 'click' : function(event){ if(totIncrement<0){ totIncrement = totIncrement+increment; fx.stop() fx.start(totIncrement); } } }); //------------------------------------- // EVENTS for the button "next" $('next').addEvents({ 'click' : function(event){ if(totIncrement>maxRightIncrement){ totIncrement = totIncrement-increment; fx.stop() fx.start(totIncrement); } } }) });

حوار مع الكاتب العام لفرع حزب الاستقلال بايطاليا: خالد مفيدي


حوار مع الكاتب العام لفرع حزب الاستقلال بايطاليا: خالد مفيدي



منظمة كينيدي لحقوق الانسان ضربت قيم هذه الحقوق بصحراءنا المغربية

حاوره: نجيم عبد الله  بريجيو إميليا ايطاليا 
اجرينا حوارا مع الكاتب العام لحزب الاستقلال وعضو المجلس الوطني بإيطاليا السيد خالد مفيدي من اجل تسليط الضوء على المستجدات الاخيرة خاصة خطاب 20 غشت وزيارة منظمة كينيدي لجقوق الانسان للصحراء المغربية ، ونقدم فيما يلي أهم ما جاء في هذا الحوار :
افاق ومستقبل حزب الاستقلال بايطاليا

حول سؤالنا عن افاق ومستقبل مكتب حزب الإستقلال بإيطاليا الدي أسس أخيرا قال :
تم تأسيس مكتب الحزب بايطاليا نظرا لما تلعبه الجالية المغربية من دور وطني انيا ومستقبليا ، وكذا لما يستشعره حزب الاستقلال من آفاق واعدة لدور الجالية المغربية عبر العالم في الأسس الديمقراطية والمشاركة التشريعية والنيابية .
وبخصوص المؤتمر الاخير لحزب الاستقلال قال :

لقد انتخبت في المجلس الوطني بحكم تمثيلية جميع المكاتب للحزب بالخارج وأحقيتهم طبقا للقانون الاساسي في مقعد بالمجلس عن طريق الانتخابات بالطبع والتي جرت بإيطاليا بريجيو إميليا ، كما شاركت انا والوفد المرافق لي والممثل لمكتبنا بايطاليا بالإضافة إلى ابنتي الصغيره و زوجتي و اختي حيت قمنا رفقة المؤتمرين من مغاربة العالم و ممثلي الحزب في الخارج و بحضور السيد عبد اللطيف معزوز الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج في صياغة مذكرة هامة لصالح الجالية المغربية ، ستعطي ثمارها في القريب العاجل
وعن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها اوروبا وإيطاليا بالخصوص قال :
إن الأزمة الإقتصادية تعتبر عامة على الصعيد العالمي ككل وليس في أوروبا فقط ، أما بالنسبة لايطاليا فإن نسبة المؤسسات التي تضررت من الازمة قد تقارب الأربعين في المائة ، كما إنعكس ذلك على اليد العاملة وبالاخص المهاجرة منها بسبب إغلاق الكتير من الشركات والمصانع ، مما اتر على تحويلات المغاربة من العملة الصعبة وصلت الى ناقص 20 في المائة ويعتبر نفق الأزمة الاقتصادية التي دخلته إيطاليا كارثة وقيداً جديداً كبَّل حركة اندماج المهاجرين و استقرارهم حيث ان غالبية المهاجرين الذين اقتنوا بيوتا مستعملين القروض البنكية اغلبيتهم عجزوا عن دفعها مما جعل لأبناك ترفع ضدهم قضايا للإفراغ و عرقلة مسيرتهم في بناء مستقبلهم و تحقيق احلامهم التي هاجرو من اجلها ,بالرغم من كل هته الإكراهات فمعظم المغاربة من أفراد الجالية بدأو يتكيفون مع الوضع ،وخاصة أن منهم من سافر إلى دول اخرى أقل تضررا من الأزمة ، عموما فإنه من غير الممكن استمرار هذه الازمة التي تسببت للكثير من المواطنين في المديونية والتبعية الاقتصادية وتدهور مستوى معيشتهم.
خطاب 20 غشت لم يترك للمعرضين لتطلعات الجالية المغربية اي حظ للمناورة
وحول الخطاب الأخير للملك محمد السادس بمناسبة ذكرى 20 غشت قال :
إن ما ميز هذا الخطاب بالنسبة لنا كجالية هو الرغبة الأكيدة والملحة لجلالة الملك في إشراك الجالية المغربية في الشأن الوطني والسياسي للمغرب ،وتعتبرهذه الدعوة الثانية لجلالته بعد خطاب المسيرة الخضراء .ولاأظن أن الأحزاب السياسية والفاعلين السياسين بالمغرب سيستمرون في تجاهل هذه الرغبة الملكية ، وقريبا سنرى ممثلوا الجالية بالبرلمان المغربي وبمجلس المستشارين ، ناهيك عن المؤسسالت الأخرى متل المجلس الأعلى للجالية ومجلس الشباب والعمل لجمعوي .
لامساومة تجاه وحدتنا الترابية
اما بخصوص قضية وحدتنا الترابية ومستجداتها فقال السيد خالد مفيدي

بالإضافة إلى اشارته الواضحة في خطاب 20 غشت بخصوص الجهوية الموسعة وتطبيقها على أرض الواقع باقاليمنا الجنوبية فإن ما أتير حاليا هو الزيارة التي قامت بها رئيسة منظمة كينيدي لحقوق الانسان حيُث انها ضربت بالأعراف والإيتيكيت الدبلوماسي والحقوقي بوضعها المسبق في أجندتها زيارة مقصودة لاميناتو حيضرة المعروفة بعداءها المكشوف لوحدتنا الترابية ، وهذا الامر لا يمت لحقوق الانسان باي صلة ، فاين حقوق الانسان لمحتجزي تيندوف غصبا عنهم والمطوقين بالأسلاك الشائكة وبشاحانات العسكر .
وكان الأحرى بها أن تحترم إرادة 36 مليون مغربي بدل أن تقوم عن عمد بحركة استفزازية ببيت حيضرة لمعاكسة توجهات المغاربة ورغبتهم ودفاعهم عن وحدتهم الترابية .
واكد السيد مفيدي ان الوفد حين زيارته الى تيندوف لم يممتل الى رغبة معارضي البوليزاريو في تيندوف او بالداخل الدين رغبوا في مقابلة اللجنة للافصاح لها عن الخروقات المرتكبة بتيندوف وعن رغبة الكتير مغادرة المخيمات والالتحاق بالمغرب .
الزيارة لم تكن مائة في المائة محايدة بل تابعة ومنساقة لوجهة نظر واحدة ، وقد علمت ان الحكومة الجزائرية قد صرفت 150 مليون دولار على هذه الزيارة لمعاكسة توجهات ووحدة الاراضي المغربية .
وهنا نطالب من المنظمات الموازية باوروبا وخصوصا إيطاليا أن تقوم بزيارة مماتلة على أساس الإطلاع على جميع وجهات النظر لكي يكتشفوا أن زيارة كنيدي لم تكن أبدا محايدة .
إن التقرير الأولي الصادر عن منظمة كينيدي والدي أشار أن المغرب لا يحترم حقوق الانسان تقريرا مغالطا للراي العام الدولي لأنه استمع لوجهة نظر واحدة واغلق الباب عن الاطراف الاخرى ،فاين جقوق الانسان
الديبلوماسية المغربية وعلامات الاستفهام
وحول دور الديبلوماسية المغربية قال :
ان المنظمات التي تزور المغرب سواءا من دول العالم او التي تاتي بهم الجمعيات المغربية بالخارج لا تلقى الاهتمام من السلطات المغربية ،حيث ان من المفروض الاهتمام بها وكذا بجمعيات الجالية المغربية التي تكون واسطة لربط العلاقة مع المغرب ، ومع الاسف لا تلقى هذه الجمعيات اي إهتمام ، وغالبا لا تستقبل من طرف السلطات المغربية .
لو جدت هذه الجمعيات العناية من المسؤولين لكانت هي اول المدافعين عن وحدة ترابنا ،
وأخيرا اشكر كم على القدوم الى ريجيو اميليا وإجراء هدا الحوار الذي سلط الاضواء عل عدة قضايا اهمها قضيتنا الوطنية التي لا محايد لنا عن الدفاع عنها لأنها مصيرية بالنسبة لنا ، ولا الارض ولا التاريخ يسمح لنا بالتخلي ولو على شبر من ترابها الطيب .



0 commenti:

Posta un commento

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
جميع الحقوق محفوظة-خالد مفيدي